Jan 22, 2018 4:41 PM
تحليل سياسي

بري وجنبلاط يحذران من مخاوف جدية على الطائف: المرسوم لم يصبح خلفنا الحريري يرجئ كرة نار "وزارية القانــــــون" الى مـــا بعد العودة الوفد الاميركي فــــي بيروت مساء واردوغان لجعل عفرين منطقة آمنة

المركزية- عشية اقلاع طائرتي رئيسي الجمهورية العماد ميشال عون في اتجاه الكويت في زيارة رسمية والحكومة سعد الحريري نحو سويسرا للمشاركة في مؤتمر دافوس الاقتصادي ، بدا ان ثمة قرارا كبيرا باطفاء كل محركات الوساطات للازمات العالقة واخماد نيران التوتر الى حين عودتهما، حيث تغيب الجلسة الاسبوعية لمجلس الوزراء التي تدوزن المواقف السياسية. وفيما وضع الرئيس عون ازمة المرسوم خلفه بعدما قال القضاء كلمته، بقي الرئيس نبيه بري على اصراره على وضعها في المقدمة متخذا منحى تصعيديا ولئن ببضع كلمات كانت كافية لايصال الرسائل كما فعل اليوم بقوله ان "الذي يطبق اليوم على اللبنانيين هو اللاطائف واللادستور".

حراك ابو فاعور: في المقابل، سُجّل حراك لعضو اللقاء الديموقراطي النائب وائل ابو فاعور الذي زار عين التنية موفدا من النائب وليد جنبلاط. وأكد بعد لقائه بري ان "وساطة رئيس المجلس في ما خص ازمة مرسوم الاقدمية فُرملت ولا مصلحة لأحد في ذلك". وقد لاقى النائب الاشتراكي بري في كلامه الاخير، اذ تحدث عن "مخاوف جدية على الطائف خصوصا ان البعض يريد اعتباره نصا مهملا"، وأشار الى ان "هناك اليوم قفزا فوق الطائف في النص والروحية وقد وُضع لضمان مشاركة الجميع"، وأمل من رئيس الحكومة سعد الحريري معاودة مساعيه على هذا الخط". وقال ابو فاعور "اننا في دوامة حقيقية اليوم، ولا يجوز اتخاذ مواقف نصبح اسرى لها واتخاذ مواقف غير واقعية كالقول ان المرسوم اصبح نافذا، فالمرسوم لم يصبح خلفنا"، مشددا على ان "الحل بالحوار وهذا ما يقوم به الحريري استنادا الى مبادرة بري". ويتوقع ان يزور ابو فاعور الرئيس الحريري في الرابعة والنصف للبحث في ازمة مرسوم الاقدمية.

لا اجتماع: في غضون ذلك، أرجئ الاجتماع الذي كان مقررا اليوم للجنة الوزارية المكلفة البحث في قانون الانتخاب، على ان يعقد مبدئيا بعد عودة رئيس الحكومة سعد الحريري من دافوس. وبحسب مصادر وزارية، فإن المهلة الزمنية الفاصلة عن الاجتماع ستشكل فرصة لاتصالات تبعد السخونة والخلاف عن طاولتها في ضوء تمسك وزير الخارجية جبران باسيل بتعديل مهلة تسجيل المغتربين الراغبين بالمشاركة في الاستحقاق، ورفض حركة امل ومعظم قوى 8 آذار لهذا التدبير.

تأكيد رئاسي: وليس بعيدا، أكد رئيس الجمهورية ميشال عون اليوم أن "الانتخابات النيابية خط احمر وستجري في موعدها لسلامة الديمقراطية والجمهورية معاً"، مشيرا امام المجلس العام الماروني الى ان "مسيرة الإصلاح ومكافحة الفساد وصرف النفوذ ومنع الهيمنة على مقدرات الدولة لن توقفها عوائق". أما الرئيس الحريري، فأكد بدوره لمنسقة الخاصة للامم المتحدة بالانابة في لبنان برنيل ديلير كارديل التي زارته في السراي ان الانتخابات ستحصل في موعدها في السادس من ايار المقبل".

الوفد الاميركي: في الاثناء، يصل الى بيروت عصرا وفد أميركي رفيع برئاسة مساعد وزير الخزانة لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلينغسلي حيث يمكث فيها على مدى يومين ويجتمع بكبار المسؤولين وشخصيات ادارية ومالية للتدقيق في معلومات جمعَتها وزارة الخزانة الأميركية من في شأن الشبكات السرّية الإرهابية وتلك التي تتاجر بالمخدّرات والممنوعات وتهريب الأموال بين الدول. كما يلتقي مسؤولين مصرفين زاروا واشنطن حيث سمعوا اشادة بالقطاع وثناء على دور حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في التجاوب والتعاون مع القوانين الاميركيةالمرعية

ضبط  سيارة مفخخة: في المقلب الامني، وغداة سلسلة المواقف التطمينية التي اطلقها وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ومدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم الاسبوع الماضي مطمئنين الى ان الاجهزة الامنية تضطلع بدورها كاملا في مجال مكافحة الارهاب وفرض الامن، افادت مراجع امنية "المركزية" ان هذه الاجهزة وضعت يدها على خيوط اساسية في مجال تفخيخ سيارة تحمل لوحة مزورة، في منطقة جنوبية، من قبل تنظيم "فتح الاسلام" وهي في صدد ضبطها.

جعجع والمضحك المبكي: اما ثقافيا، وبعيد الضجة التي اثارها حزب الله ومن يناصره احتجاجا على عرض فيلم the post للمخرج ستيفن سبيلبرغ على خلفية تبرعه بمليون دولار لاسرائيل، وصف رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع ما يدور سياسيا على الساحة الثقافية في ما يتصل بالاعتراض على عرض الفيلم بالمضحك المبكي، مستغربا الاستنسابية التي يعتمدها المحتجون ومن وراءهم، لجهة سياسة الانتقائية في قرارات الجامعة العربية، بالتزامها حينما تناسب مصالحهم وتتلاقى واهدافهم، وتخوينها واتهامها بالتطبيع حيث لا تتقاطع مع مشروعهم السياسي. وقال اذا كانت ذريعة حزب الله ومن يشاطره الرأي ان سبيلبرغ تبرع بمليون دولار لاسرائيل، فإن الولايات المتحدة الاميركية تتبرع بثلاثة مليارات دولار لاسرائيل، وروسيا تنسق مع اسرائيل سياسيا فلا ترفض لها طلبا، وعسكريا في شكل يومي في سماء سوريا، ودول اوروبا وخصوصا فرنسا، اهم اصدقاء للعرب على الاطلاق، يتعاونون وينسقون على المستويات كافة، سياسيا وثقافيا واقتصاديا مع تل ابيب، قاطعوها كلها. وتبعا لذلك، فإن الذريعة التي يتلطون خلفها للاحتجاج على عرض الفيلم لا تقنع احدا، لان الركون اليها يوجب علينا مقاطعة دول العالم قاطبة باستثناء ايران وفنزويلا وكوريا الشمالية.

هجوم الجميل: وسط هذه الاجواء شنّ رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل هجوما عنيفا على الحكومة واستهجن خلال جولة على شاطئ زوق مصبح العابق بالنفايات، حيث عقد مؤتمرا صحافيا ،غياب مشروع إقامة المعامل للفرز والمعالجة والاستعاضة عنهما برمي النفايات كما هي في المطامر، مطالبا باستقالة وزير البيئة ورئيس وأعضاء مجلس الانماء والاعمار، معتبرا أن المسؤولين عن ملف النفايات "بلا ضمير".

غصن الزيتون: اقليميا، تسارعت التطورات على الحدود السورية - التركية اليوم، حيث فرضت عملية أنقرة "غصن الزيتون" ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية المنتشرة في عفرين، وعلى المواقف السياسية والدبلوماسية من جهة ثانية. ففي وقت من المقرر ان يعقد اليوم مجلس الامن الدولي جلسة بناء على طلب من فرنسا، ستتناول مناقشاتها "المغلقة" الحملة العسكرية السورية على ادلب والغوطة الشرقية، وكذلك الهجوم التركي الاخير، تبدو أنقرة عاقدة العزم على عدم التراجع عن عمليتها حتى تحقيق أغراضها. وقد اشار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم الى ان "الهدف من عملية "غصن الزيتون" هو جعل عفرين منطقة آمنة لإعادة اللاجئين إليها"، لافتا أيضا الى "أننا أبلغنا موسكو والتحالف الدولي بأننا لن نتراجع عن عملية عفرين". واذ أكد ان "تركيا ستسيطر على عفرين مثلما سيطرت على جرابلس والراعي والباب في سوريا وسيتمكن السوريون من العودة إلى ديارهم"، تحدث اردوغان عن "اتفاق مع روسيا".

الاكراد في سوتشي: وليس بعيدا، اعلن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، اليوم أن "المسؤولين الروس على اتصال بالقيادة التركية في ما يتعلق بعملية عفرين". أما الخارجية الروسية فأكدت عقد مؤتمر سوريا في سوتشي يومي 29 و30 كانون الثاني، وبدت لافتة في السياق، اشارة موسكو الى انها وجهت دعوة الى ممثلين اكراد للمشاركة في مؤتمر سوتشي رغم الهجوم التركي، اذ قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إن "ممثلين أكرادا هم على لائحة السوريين المدعوين للمشاركة في سوتشي الاسبوع المقبل"، ما يدل وفق مصادر دبلوماسية، الى ان لا تفاهم روسيا – تركيا تاما في شأن توجّهات انقرة، وأن الدعم المفترض الروسي لتركيا، محدود ومضبوط.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o