Nov 25, 2017 2:29 PM
تحليل سياسي

"التريث" سِمـــة المرحلة لبنانـــــيا من "الاستقالة" الى جنيف -8 مشاورات عون تحت3 عناوين... والحريري: جدية في الاستجابة لطروحاتنا علاقة "المستقبل- القوات الاستراتيجية" تنتظر توضيحات وجنبلاط ينصح بن سلمان

المركزية- بات واضحًا من خلال خارطة المعطيات والمواقف المتجمعة في الافق اللبناني منذ عودة الرئيس سعد الحريري الى بيروت، ان مجمل القضايا والملفات العالقة ادخلت الى "مطبخ" التريث ليس بفعل "تريث" رئيس الحكومة في تقديم استقالته، بل في انتظار تطورات خارجية بالغة الاهمية يصفها المطلعون بالمفصلية في طليعتها مؤتمر جنيف -8 الذي يعقد في 28 الجاري، حيث يجتمع النظام والمعارضة الموحدة برئاسة نصر الحريري للمرة الاولى برعاية روسية –تركية –ايرانية وتنسيق روسي- اميركي.

وتقول مصادر سياسية مطّلعة لـ"المركزية" ان نتائج جنيف لن تنعكس حصرا على الواقع الاقليمي عموما والسوري خصوصا، بل ستنسحب على لبنان الذي ترتبط ابرز ازماته بالصراع الاقليمي، بحيث يفترض ان يؤسس اجتماع جنيف لمرحلة سياسية جديدة تدفع في اتجاه تعزيز سياسة النأي بالنفس المطلوبة لبنانيا. وتوقعت ان يزور موفد روسي المنطقة في الايام المقبلة للتشاور مع قادتها في التطورات.

جدية في الاتصالات: وفي السياق، تندرج طمأنة الرئيس الحريري لزواره في بيت الوسط حيث يعقد اجتماعات يشرح فيها تطورات وتفاصيل المرحلة تحت عنوان ضرورة صون الاستقرار قبل اي شيء آخر. والتقى اليوم وفد المجلس الشرعي الاسلامي الاعلى، فأكد امامه "ان ما نقوم به من جهد واتصالات هو لخدمة البلد والناس، وخطوة التريث التي اتخذناها بناء لطلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون هي لإعطاء فرصة لمناقشة وبحث مطالبنا وشروطنا الأساسية بتحييد لبنان وإبعاده عن الحرائق والحروب في المنطقة وتطبيق سياسة النأي بالنفس عمليا بالممارسات والسياسات المتبعة والالتزام باتفاق الطائف كما أعلنا أكثر من مرة، ونحن لن نقبل بمواقف حزب الله التي تمس بأشقائنا العرب او تستهدف امن واستقرار دولهم. هناك جدية في الاتصالات والحوارات القائمة للاستجابة لطروحاتنا وعلينا ان نبني عليها. واكد ان هذه الأزمة كشفت نوايا وتوجهات البعض لضرب الاستقرار واستهداف البلد لغايات ومصالح خاصة، ونحن تصدينا وسنتصدى لهؤلاء بكل إمكاناتنا لاجل الحفاظ على الوحدة والاستقرار والنهوض بلبنان نحو الأفضل. وحذر الرئيس الحريري من" أقاويل وإشاعات خبيثة تبث بين الناس لاستهداف أهل السنّة، تارة باتهامنا بالتنازلات من هنا وتارة أخرى بالتهاون بمصالح وحقوق السنة عموما. كل ذلك كلام سياسي هدفه محاولة هدم لهذا الكيان السني الذي تمثله دار الفتوى ورئاسة الحكومة لغايات ومصالح شخصية. وقال: من موقعي كرئيس للحكومة أؤكد لكم حرصي الشديد على حقوق السنّة كما سائر المذاهب والطوائف الاخرى في الوطن. لنا حقوق سنأخذها ولن نتهاون فيها لان هذا من حقنا.

الانتخابات والنفط: في الاثناء، لم تبرز اي مؤشرات في اتجاه استئناف جلسات مجلس الوزراء قريبا على رغم الملفات والبنود الضاغطة. بيد ان عدم انعقاد الجلسة الحكومية لا يعني تجميد العمل، خصوصا ان ثمة لجان وزارية شكلها المجلس يمكن ان تجتمع لتستكمل البحث في الملفات والاستحقاقات المهمة خصوصا لجنة البحث في آلية تطبيق قانون الانتخاب، في ضوء عزم داخلي ودعوات دولية لاجراء الانتخابات في موعدها في الربيع المقبل، ما يفترض عمليا بت القضايا العالقة الموضوعة على طاولة اللجنة. اما سائر الملفات التي توجب استكمال بحثها فيتصل ابرزها بالنازحين السوريين ومشروع موازنة العام 2018، وملف استخراج النفط الذي تتأهب وزارة الطاقة لاطلاق ورشته في 27 و28 الجاري. 

شوائب تنتظر التوضيح: في غضون ذلك، وبعيد عودة الرئيس عون من زيارة لايطاليا يبدأها الثلثاء المقبل، تتوقع اوساط سياسية ان يبدأ جولة مشاوراته الثنائية مع القوى والاحزاب السياسية لبحث ملف الاستقالة وخلفياته تاركا لنفسه طريقة ادارة الملف، الذي يقع تحت ثلاثة عناوين رئيسية ،الطائف، النأي بالنفس والعلاقات مع الدول العربية.

وفي هذا المجال، تبدو القوى السياسية بمجملها متريثة في تحديد خياراتها وقراراتها مما يجري في انتظار نتائج مشاورات الرئيس عون من جهة وبعض الايضاحات حول "شوائب" في العلاقات بين بعضها البعض لا سيما بين تيار المستقبل والقوات اللبنانية التي توضح مصادرها لـ"المركزية" ان على رغم العلاقة الاستراتيجية فانها تتطلع الى توضيح بعض المواقف الصادرة في حقها من " المستقبل" قبل تحديد الخيارات لتبني على الشيء مقتضاه. واليوم، اكد عضو كتلة القوات اللبنانية النائب فادي كرم "ان رئيس الحزب سمير جعجع والرئيس الحريري سيلتقيا حكماً وسيعالجان الأمور، خصوصاً تلك المشبوهة، والعلاقة سترمم طبعاً"، لافتاً الى "ان جعجع سمع من السعودية رفضاً قاطعاً لوضع الحكومة بيد "حزب الله". باسيل: وفي المواقف، اكد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل خلال افتتاحه مؤتمر الطاقة الاغترابية في كانكون في المكسيك "ان لا إستقلال من دون حرية، والإستقلال ليس فقط الحفاظ على حدود، نحن حدودنا العالم، بل الإستقلال ايضا هو الحفاظ على الهوية"، معتبراً "ان ذكرى الإستقلال هذه السنة شعر فيها اللبنانيون بالعزة والعنفوان، لأن هناك من حاول المس بكرامتهم جماعيا فخسئ. خسىء لأن رئيسهم عاد قويا وجيشهم بطلا وقرارهم حرا ورئيس حكومتهم عاد الى لبنان حراً، قويا فبطلا".

جنبلاط ينصح بن سلمان: وسط هذه الاجواء، برزت لائحة "النصائح" التي وجهها رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط لولي العهد السعودي محمد بن سلمان "من باب الحرص على نجاحها استنادا الى النقاط التي اثارها في مقابلته الصحافية الاخيرة، وإخراج المملكة من التقوقع والتزمت"، على حد قول جنبلاط.

واعتبر "ان اجراء شبه ثورة ثقافية تُعيد المملكة إلى ما كانت عليه قبل عام ١٩٧٩، لا يمكن ان يُكتب لها النجاح وحرب اليمن مستمرة. لا بد من صلح او تسوية سموها ما شئتم. ولا عيب ولا غضاضة بالكلام المباشر مع الجمهورية الإسلامية لترتيب هذه التسوية بعيداً من التهجمات الشخصية من هنا وهناك التي لا تجدي نفعاً. آن الأوان لإعمار اليمن بعيداً من علي عبدالله صالح وعبد الهادي منصور".

اما في الشأن اللبناني، فقال جنبلاط "اما التسوية بالحد الأدنى مع ايران تُعطينا في لبنان مزيداً من القوة والتصميم للتعاون على تطبيق سياسة النأي بالنفس وإعادة إخراج لبنان من هذا المأزق والذي حسناً فعل سعد الحريري بالتريث في الإستقالة. وعلى سبيل المزاح، فإن حربكم ضد الفساد لا شك خطوة نوعية لكن إحكموا بسيف القانون، وإذا قررت السلطات في لبنان إتباع خطواتكم فقد نحتاج إلى ضعف مساحة الـ Ritz Carlton".

مراد: على خط آخر، وفي انتظار المؤتمر الصحافي الذي يعقده المدير العام لامن الدولة اللواء طوني صليبا الثلثاء المقبل لشرح تفاصيل "الصيد الامني" النوعي من ألفه الى يائه، بعدما اعترف المخرج والمسرحي زياد عيتاني بعد مواجهته بالادلة والبراهين، بما نُسب اليه والمهام التي كُلّف بتنفيذها في لبنان، والتي بحسب المعلومات كانت تتمحور حول شخصيتين سياسيتين هما وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق والوزير السابق عبد الرحيم مراد، شكر مراد عبر "المركزية" المديرية العامة لامن الدولة وعلى رأسها اللواء صليبا على الانجاز الذي تحقق"، قائلاً "الاسرائيليون "مش مهديين البال"، وما تم اكتشافه مع عيتاني يؤكد ان الكثير من الاغتيالات وليس جميعها التي حصلت في لبنان يُمكن ان تكون اسرائيل وراءها على رغم اننا لم نوجّه في حينها اصابع الاتّهام اليها، ما يعني ان ما حصل يفتح الباب مجدداً على إعادة التحقيق في بعض الاغتيالات التي تقف وراءها اسرائيل".

305  قتلى: مصريا، وبعيد الهجوم الدامي الذي استهدف مسجد قرية الروضة في شمال سيناء، أعلنت النيابة العامة المصرية، عن ارتفاع عدد القتلى إلى 305، من بينهم 27 طفلا و128 مصابا. وذكرت في بيان أن مهاجمي المسجد كانوا يرفعون علم تنظيم داعش وعددهم يتراوح بين 25 و30 شخصا. في حين تواصل القوات المصرية، ملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ الحادث الإرهابي، الذي استهدف المصلين .

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o